REINE FORMSACHE - إجراء شكلي

مضر الحجي

في إجراء شكلي نختبر ممثلان مسرحيان سوريّان يعيشان في أوروبا منذ بضعة سنوات يتشاركان غرفة, يبدآن بحكاية و يمر الوقت. ماذا نفعل الآن و ماذا سنمثل؟ هل ما زال بإمكاننا التمثيل؟

 يستغلون وجودهم الآن على خشبة المسرح ويقحمون الجمهور معهم بلعبة تمثيليلة تبدأ بماذا لو...

ماذا لو قررت الممثلة العودة إلى سورية و تم توقيفها على الحدود حيث يلعب الممثل دور الضابط  الغريب الأطوار الذي يحقق معها؟

كلما تكشفت اللعبة ، كلما تساءلنا من هو الواقف على الخشبة؟ هل يمكن حقاً إجراء هه المحاكمة؟ هل يستجوب المحقق سياسياً الممثلة التي أمامه؟ أم أن ممثلاً من جيل الشباب يستجوب معلمه السابق ونموذجه؟ مالذي يدفع الممثل للتفكير بالتوقف عن مهنته؟ ماهو المكان الذي ترغب الممثلة حقاً بالعودة إليه  وماذا بقي منه؟ هل يمكنها إعادة بناء هذه الحكاية و ماذا بقي منها مع مرور الزمن؟

من خلال هذه المحاكمة تعيد الممثلة استحضار بعض المشاهد التي أثرت بها أو التي تقاطعت مع شخصياتها.  نتلمس مسيرتها المسرحية والحياتية منذ بداياتها في الثمانينات في دمشق إلى لحظة وقوفها الآن على خشبة مسرح الرور. و بالتوازي تروي حكاية بلد مرت بأحداث سياسية عنيفة آخرها الثورة و الحرب التي ما تزال مستمرة إلى الآن. مسرحية إجراء شكلي تطرح  أفكار و أسئلة حول الذاكرة و والسياسة من خلال سؤال المسرح و سؤال التمثيل.

بطاقات

احتلال

فريق

رانيا مليحي
دراماتورج
روبرت سيفرت
سينوغرافيا و أزياء
إسراء حبش
مساعدة مخرج
خالد ياسين
تأليف موسيقي